سلطنة عُمان

الرئيسية > سلطنة عُمان

تعال وجرب عمان

أهلاً بك في سلطنة عُمان، جوهرة شبه الجزيرة العربية، حيث انها في صدارة المراكز العالمية أمناً واستقراراً ،وقد حازت على المركز الرابع ضمن قائمة الدول الأكثر أمناً للزوار والتي أصدرها منتدى الاقتصاد العالمي عام ٢٠١٧م. تتميز عُمان بأنها تمزج بين الحياة العصرية وكنوز التراث العربي الأصيل، من هنا يمكن القول أنها المكان المثالي الذي يتيح لك الاستمتاع بزيارة الأسواق الممتزجة بعبق التاريخ والتي تجمع في ممراتها وسككها بين الحداثة والأصالة مثل سوق مطرح والذي يجذبك فيه رائحة البخور عند مدخل السوق ، كما أن الحداثة لها وجودها وأصالتها ويكمن ذلك من خلال حضور عرض عالمي مميز في دار الأوبرا السلطانية الشهيرة في المساء.

الشعب العُماني من الشعوب العربية التي تتميز بحسن الضيافة والاستقبال وإكرام الضيف، ومن العادة العُمانية أن تتم دعوتك على فنجان من القهوة العُمانية مع التمر من قِبل السكان المحليين عند سفرك وترحالك في أرجاء البلاد .

أما أولئك الباحثين عن المغامرة، فعُمان لديها الكثير من المقومات لتقدمها في هذا المجال، تتمثل في قائمة الأنشطة المتنوعة التي يمكن للسياح الاستمتاع بها في عُمان، بدءاً من تسلق الجبال والتنزه في الطبيعة الخلابة مشياً على الأقدام، مروراً بالغوص والصيد وركوب الأمواج، وصولاً لاستكشاف عدد هائل من الكهوف الأثرية التي تخفي الكثير من الحكايا.

يتجلى جمال السلطنة المتنوع في كل جزء من البلاد، من الجبال الشاهقة والأودية العميقة المميزة بسحرها الطبيعي ، والممرات المائية بين ثنايا الجبال التي تمثل جذبًا لا يقاوم كخيار مثالي للرحلات، وأيضًا الشواطئ الممتدة التي تمنح زوارها مساحات واسعة للاستمتاع بها وبرمالها الناعمة، كما أن عُمان تحتضن واحدة من أروع الصحاري الشاسعة في العالم.

في الوقت الذي ترتفع فيه درجة الحرارة في دول المنطقة في فصل الصيف ، تتميز السلطنة بدرجات حرارة ومناخات متباينة في محافظاتها بحكم الموقع والتنوع الجغرافي المميز ويتمثل ذلك في المناخ الموسمي بمحافظة ظفار، ومن هنا يمكننا أن نقول أن عُمان هي الوجهة المثالية للزوار من حول العالم على مدار العام لقضاء عطلة ستبقى محفورة في الذاكرة.

مرحبا بك في سلطنة عُمان

السلطنة

وتعدّ سلطنة عُمان الدولة الوحيدة في العالم التي تتكون في معظمها من صخور ناشئة عن قاع المحيط، كما يمكن ملاحظة أدلة على الانجراف القاري في عُمان من خلال العديد من التكوينات الصخرية والتضاريس غير المألوفة في أقصى البلاد وأدناها.

التاريخ

سلطنة عُمان هي بلاد الطبيعة المتفردة والبطولات التاريخية التي تحكي قصص الحضارة العريقة الغارقة في عمق التاريخ، ولكونها أقدم البلدان المستقلة في العالم العربي، نجحت السلطنة في الدمج بين الحداثة المعاصرة والتراث الأصيل مع الحفاظ على الجوانب الجوهرية لثقافتها وتاريخها العريق مما يجعلها الوجهة السياحية المثالية لأولئك الراغبين في زيارة الدول العربية التي تجمع بين الأصالة والحداثة في آن واحد.

جغرافية

لهواة ودارسي علوم طبقات الأرض، تمثّل سلطنة عُمان أرض العجائب الجيولوجية. حيث بإمكانهم العثور على شواهد في كل مكان. سواءً كان ذلك في جبل شمس، أعلى قمة جبلية في عُمان، أو الكثبان الرملية الضخمة في صحراء الربع الخالي أو حديقة الصخور الطبيعية بولاية الدقم.

حضاره

إن الحضارة العُمانية لها جذور ضاربة في عمق التاريخ، تتجسد ملامحها في إرثها الحضاري المتمثل في التراث العريق والتاريخ البحري، إلى جانب دورها في التجارة والاستكشاف. وبإمكاننا أن نلاحظ في وقتنا الحالي كيف أن التقاليد والعادات الموروثة امتزجت بتناغم وانسجام تام مع الحياة اليومية العصرية؛ حيث توجد آخر انتاجات الموضة وأحدث التقنيات جنبًا إلى جنب مع منتوجات الصناعات الحرفية اليدوية والمجوهرات التقليدية، حتى في جانب الأسواق التقليدية تشترك أسواق مختلف محافظات السلطنة في كثير من النشاطات والممارسات فيما بينها وهو نتاج الموروث الحضاري.

اشخاص

استطاع صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بعد توليه مقاليد الحكم في عام 1970م، أن يوحد القبائل تحت لواء عُمان، ويدفع بالشعب للعمل بكافة فئاته من أجل بناء مستقبل مشرق للبلاد.

#للجمال_عنوان

اكتشف جمال المحافظات

أغسطس 30, 2019

سلطنة عُمان