القلاع وغيرها من مواقع الجذب السياحي

الرئيسية > ثقافة > القلاع وغيرها من مواقع الجذب السياحي

الهياكل التاريخية التي ترحب بالضيوف

قديما، كانت القلاع العُمانية تتولى حماية المناطق التي حولها وتبقي الغزاة والطامعين بعيداً عنها، أما اليوم فتستقبل هذه المباني التاريخية الزوار بواجهات رائعة بقيت شامخة على مر الزمن وأصبحت شاهدًا حيًا على براعة ومهارة العُمانيين في الحقبة الماضية.

وتنتشر هذه القلاع المذهلة في غالبية أرجاء البلاد، إلا أن أشهرها قلعة نزوى في محافظة الداخلية، وقلعتي الجلالي والميراني في مسقط القديمة، وقلعتي نخل والرستاق في محافظة جنوب الباطنة، وقلعة بهلاء المدرجة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي. كما تحتضن السلطنة عددًا من القرى الطينية القديمة كتلك الموجودة في منح بمحافظة الداخلية أو سمهرم بمحافظة ظفار.

أما نظام الري العُماني القديم والمعروف بـالأفلاج، فهو أمر مدهش بحد ذاته، فهو نظام هندسي غاية في التعقيد ويعتمد على قانون الجاذبية في توزيع المياه وجرها إلى أماكن بعيدة عن المنبع الرئيسي، وخير مثال عليها هو فلج دارس بولاية نزوى والمدرج ضمن قائمة اليونسكو أيضاً. هذه الأفلاج مستمرة حتى يومنا الحالي وتستخدم في ري المزروعات. .