جزيرة التلغراف

الرئيسية > مسندم > جزيرة التلغراف

وجهة مفضلة لدى السياح

سميت بهذا الاسم نسبة إلى محطة التلغراف التي بنتها الإمبراطورية البريطانية في القرن التاسع عشر في الجزيرة، وتعتبر هذه الجزيرة الوجهة المفضلة للسياح الذين يحبون استكشاف الآثار القديمة، أو الغوص في المياه المحيطة، أو الاستمتاع برحلة بحرية ومشاهدة المضائق الرائعة في خور شم.

المصطلح ( الذهاب حول المنحني ) ليست مجرد عبارة خامدة. بالنسبة لحفنة من الجنود البريطانيين في منتصف القرن التاسع عشر، كان التمركز “حول الإنحناء” هو أسوأ مكان يمكن أن تكون فيه، جزيرة وحيدة بعيدة فقد فيها الظباط عقلهم ببطئ في حرارة الصحراء.

من 1864 إلى 1869، كانت جزيرة المقلب، أو “جزيرة التلغراف”، مركزًا نشطًا للتلغراف مهمًا للتواصل بين الهند وبريطانيا. لمدة خمس سنوات بعد إيقاف تشغيل التلغراف، استمر الجنود البريطانيون في إدارة الموقع المعزول. يقال إن كل رجل متمركز في الموقع “حول منحنى” شبه جزيرة مسندم فقد وعيه تماماً من الملل والحرارة. عالقًا لأشهر في الجزيرة بحجم ملعب كرة القدم، معزولًا عن العالم الخارجي، ويخضع للحرارة الصحراوية الشديدة، كان الجنود يصابوا بالجنون ببطء.

اليوم هذه الجزيرة التى كانت يومًا ما من أعظم الإمبراطوريات البريطانية مسكونة بالأشباح. هذا الموقع قد تم تركه في منتصف 1870 و المباني اصبحت مفتتة. الجزيرة الان وجهة للغطس والصيد و ايضا بقعة استراتيجية و ولكن الحرارة القمعية والجو الوحيد الذي ساعد في دفع الجنود “حول الانحناء” لا يزال قائمًا.