مشاهدة الحياة البرية

الرئيسية > طبيعة > مشاهدة الحياة البرية

الحياة البرية تواجه حماية الحيوانات

إن لم تحظى مسبقاً بفرصة مشاهدة صغار السلاحف وهي تفقس من بيوضها متجه للمياه المالحة، فمازالت الفرصة أمامك لمتابعة هذا المشهد المهيب على الشواطئ العُمانية البكر، حيث يبذل العُمانيون جهوداً هائلة للحفاظ على التوازن البيئي في هذه المنطقة الفريدة من العالم

وحرصت السلطنة على إقامة المحميات الطبيعية في أماكن عديدة من البلاد، في البر والبحر، للحفاظ على هذه الحيوانات في بيئاتها الطبيعية. وهنالك الكثير من الأمثلة على ذلك، منها: محمية حديقة السليل الطبيعية في محافظة جنوب الشرقية والتي تعتبر ملاذ آمنا للغزال العربي والقط البري العُماني (السنمار)، و محمية جبل سمحان الطبيعية؛ إحدى الأماكن القليلة التي يتواجد فيها النمر العربي.

الجهود المكرسة لحماية الحياة الطبيعية ليست مقتصرة على البر فقط ولكن تشمل الحياة البحرية أيضا، ومثال على ذلك محمية السلاحف في رأس الجنز وفي جزر الديمانيات. حيث يقدم موظفوا هذه المحميات جولات مستمرة للزوار لمشاهدة الدلافين والحيتان بالإضافة إلى مجموعات مشاهدة الطيور.